Warning: Parameter 1 to wp_default_scripts() expected to be a reference, value given in /home3/wacmvc0aa4vq/public_html/wp-includes/plugin.php on line 600

Warning: Parameter 1 to wp_default_styles() expected to be a reference, value given in /home3/wacmvc0aa4vq/public_html/wp-includes/plugin.php on line 600
مسلم وخبير امني يكشفان منابع الإرهاب في كندا والغرب

Home Monographs مسلم وخبير امني يكشفان منابع الإرهاب في كندا والغرب
Arabic Cover Lovers of Death

مسلم وخبير امني يكشفان منابع الإرهاب في كندا والغرب

$9.95

يكشف الكتاب أن كثير من المساجد والمدارس الإسلامية والمكتبات العامة في كندا تدعم الإرهاب بشكل مباشر و غير مباشر. كما اكد الكتاب أن خطابات الكثير من الأئمة والمشايخ لا تحارب الأساس الديني والفقهي للإرهاب، بل وأن الكثير من افكارهم تحرض بشكل غير مباشر علي التطرف والعنف.

اشار الكتاب ايضاً الى نماذج من الكتب الموجودة في مكتبات المساجد والتي تحرض مباشرة على الكراهية والعنف ، ومنها الأعمال الكاملة للأب المؤسس للمنظمات الإرهابية في العالم سيد قطب ، والذي يدعو فيه بوضوح مستندا الى نصوص دينية ، الى الكراهية والتكفير والقتل وفرض تصوره للأسلام بالقوة المسلحة، ليس فقط على بلده الأصلي مصر ولكن علي العالم كله. كما توجد ايضاً الأعمال الكاملة لمحمد بن عبد الوهاب مؤسس المذهب الوهابي وهو الأيديولوجيا التي تأسست عليها الدولة السعودية . والخطورة في رأي مؤلفي الكتاب أن وجود هذه الكتب في المساجد يمنحها شرعية أن هذا هو الإسلام.

واوضح الكتاب أن معظم الأئمة في كندا تلقوا تعليمهم في مؤسسات دينية مناهجها تتضمن الكثير من المشاكل مثل الأزهر والجامعة الإسلامية بباكستان ودار العلوم في الهند. لذلك فكثيراً منهم ينتقد سلوكيات داعش ولكن لا ينتقد الأساس الديني والفقهي الذي تقوم عليه.

كما أن كثير من المكتبات العامة في كندا تعرض كتباً تحرض على العنف والكراهية منها كتاب “مائة سؤال عن الإسلام” للشيخ محمد الغزالي ، وهو الذي افتى بقتل المفكر الإسلامي الكبير فرج فودة. والمفارقة هي ا٫ هذه الكتب توفرها الدولة الكندية للكنديين من اصول عربية من اموال دافعي الضرئب. والخطورة الأكبر أنها تمنحها شرعية رسمية بأن هذا هو الإسلام دون غيره.

كما خصص كويجان وشعيب فصلاً يحاول الإجابة على هذا السؤال: من يدعم ويمول الإرهاب في كندا، ومثلها الغرب كله؟

كما اكد المؤلفان على أنهما بالطبع ليسا ضد الإسلام، فشعيب هو كاتب مسلم، ولكنهم ضد النسخة الإرهابية من الإسلام التي يتم نشرها ودعمها بقوة في كندا والغرب. واكدا على أنه يوجد اجتهادات اخرى اسلامية انسانية غير موجودة في المساجد والمؤسسات الإسلامية، بل ويتم محاربتها إن وجدت من انصار الإسلام السياسي وعلى رأسهم تنظيم الإخوان المسلمين في امريكا وكندا، مستخدمين وسائل كثيرة منها فزاعة الإسلاموفوبيا.

لم يكتفي المؤلفان بطرح المشكلة ولكنهم حاولا تقديم حلول سياسية ودينية وفقهية تحارب الإرهاب وتدعم الإسلام الإنساني.

Category: .